بحر الموت  

الجمعة، 15 أغسطس، 2008

دى اول حاجه كتبتها فى حياتى ياريت اللى يقراها يقول رايه ايه ؟؟
................................................................................
فى وقت غروب الشمس والشمس تختفى والامواج تدوى والظلام يعم .
كنت اجلس امام البحر التمس منه القوه وهو يفتت الصخر وارى فيه
حال قلبى الظلام اخفى المكان وانا قلبى اشد ظلمه .فحياه صارت
ظلام حتى نظره عينى تشع ظلام . اجلس على الشاطى والناس وحدى
الناس تغادر الشاطى وانا اغمض عينى لعلى اشغر بالامان الذى افتقده .
اتحسس ذكرياتى التى لم انساه لحظه وتذكر ايهم وهو يقول لى انها
سيقوم برحله غدى الى باريس . فهذا عمله انه طيار انه اجمل ما رات
عينى انه حب العمر .فى العام الماضى يومآ كان مثل هذا اليوم كنت
على غير حالى كنت اتدى فستانى الاحمر لا الاسود كنت فى انتظار
ايهم فقد قال لى انه سياتى فى السابعه مساء اليوم انه سيحضر لى فستان
الزفاف كانت الفرحه تكاد تقفزمن عينى كنت ارتشف السعاده من كاس الحب
انه قال لى انه سياتى لى على البحر فى مكاننا المميز فيه
على اعلى صخره فيه كان يعتقد ان البحر ارق شى فى الوجود
وكالعاده السادسه من البيت لكى انتظره انه سياتى بفستان زفافى كنت اتمناه
ولكنى رايت مالم اريد ان اره كنت انا وهو كتبنا اول حروف من اسمانا
هذه الصخره ولكن لقد اختفى هذا النقش لم يعد يظهر الا بسيط .
يالهى ماذا يدور بداخل رسك ياحنين مش مشكله سوف نكتبهم مه ثانيه
عندما ايهم هذا اليوم منذ ان رايته .ياربى ماهذا الساعه التاسعه
الان وايهم لم ياتى ؟ هل نسى موعدنا ؟ لا لا لا اعتقد ايهم ايهم لم ينسى يومآ موعد بيننا
جلست اناجى البحر واساله عن السبب ولكن لم يجبنى لم اعرف لماذا انه المره الوحيده الذى
يفعل معى ذلك فكان دايمآ يتحدث معى . ما هوالحل ؟ ياربى ساعدنى . سوف اتصل به وهذا
لكن الموبيل غير متاح معنى ذلك انه لم ياتى من باريس حتى الان زاد القلق بقلبى
وجلست اتحدث الى نفسى لماذا لم ياتى ؟ ولكن لم اعلم المنزل لعلى افعل شى وفجاه
رن الموبيل انه رقم المطار انه هو لم ياتى على بالى ان اتصال بالمطار ماهذا كل الغباء ؟ .
قلبى خفق من الفرحه
انا: الو
هو : السلام
انا : عليكم السلام ( ماهذا انه صوت غير صوت ايهم )
انا : من انت ؟
هو : انا صديق ايهم
هو : انتى حنين ؟
انا : نعم انا هى
انا : ايهم اين هو ؟
هو : يوسفنى ان ابلغك بهذا الخبر

انا : فى شى ؟ اخبرنى
هو :الطائره العاده من باريس قد سقطت فى البحر
قطعته وصرخت بوجه : اين ايهم كان عليها قول لى لا ارجوك قول لى لا
هو: للاسف .........
انا: لاتقول انه كان بدخلها لا تقول انه مات لا تقول بالله عليك
احسست بان روحى قد خرجت من جسدى وانا التى مت ليس ايهم وانا الان اجلس امام البحر
وانا لابسه فستانى الاسود . و فى يدى فستان زفافى اناجى البحر والدموع تنزرف من عينى
مثل المطر لتزيد البحر ماء واسال البحر لماذا لماذا سرقت حبيبى لماذا تسرق من حياتى كيف
استطيع الحياه الان ؟ لماذا ؟ولقد مرت ايام عمرى امامك .......قلبى يكاد يختنق الحياه مظلمه
الشمس تغيب تشرق . وها انا امام البحر انظر اليه فى تعجب بعد ان كان يلمس الصخرالان يفتتها
.وانا ايضآ اتعجب لحالى بعد ان كنت ارتشف السعاده من كاس الحب فانا الان ارشف الياس من كاس العذاب
قلبى يصرج ولكن لا احد يسمعه غيرى . نعم ايتا الشمس لا تشرقى بعد اليوم
وايتها البحر القاسى كن اقوى من الصخور فالصخور لاتتفتت قوه منك ولكنها تتفتت حزنا على ايهم .
ماهذا الشخص من الذى يقترب منى ؟
لا لا هو لا ياربى ماهذا انه ايهم
اهو انت ؟ نعم انت هو فجريت اليه وضمنى
وقولت له انت مازلت حى ؟
لى انا لم اركب الطائره .
انا : لا لا ياربى الحمد لك
نعم فلتشرقى ياشمس و لتذهب ياظلام ولترقص ياقلبى الحزين لقد عاد ايهم . انا : اوعدنى ياايهم انك لم تتركنى
بعد اليوم ؟ . وتاتى موجه قويه وافتح عينى من هذا الحلم لاجد نفسى وحدى فى دنيتى الحزينه .
اسبح فى الذكريات بمجداف الياس .
ماذا تريد منى يابحر اخذت منى حبيبى اتريد ان تاخذ حلمى ؟

قلب المحيط

17\ 7 \ 2006

AddThis Social Bookmark Button


2 التعليقات: to “ بحر الموت

  • كيارا
    15 أغسطس، 2008 2:23 م  

    في البدايه حاولي تكبري الخط شويه

    واهنيكي علي مدونتك الرائعه

    وميرسي جدا علي زيارتك لمدونتي

    ثانيا بقي بوست

    عيطت منه بجد صعب اوي اوي اوي اوي

    مش عارفه اقول ايه

    تحياتي

    كيارا

  • قلب المحيط
    16 أغسطس، 2008 2:13 م  

    ربنا يخليك ياكيارا وتنورى المودنه دايمآ ويارب تكون عجبتك القصه

 

Design by Amanda @ Blogger Buster